الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لكلام الأخّاذ ليحيى بن معاذ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همه تعانق السحاب
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 100
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

مُساهمةموضوع: لكلام الأخّاذ ليحيى بن معاذ   الجمعة مايو 01, 2009 12:58 pm

[size=18]لكلام الأخّاذ ليحيى بن معاذ[/size]1-

لست ابكي على نفسي إن ماتت ، إنما أبكي على حاجتي إن فاتت .
2- كيف أمتنع بالذنب من رجائك ، ولا أراك تمتنع للذنب من عطائك .
3- إلهي ، ذنبي إلى نفسي فأنا معناه ، وحبي لك هو لك فأنت معناه ، والحب أعتقده لك طائعاً والذنب آتيه كارهاً ، فهب كراهة ذنبي لطواعية حبي إنك أرحم الراحمين .
4- إلهي ، إن لم ترحمني رحمة الكرامة عليك ، فارحمني رحمة الإيقاع إليك . إلهي ، بكرمك غداً أصل إليك ، كما بنعمتك دُلِلتُ اليوم عليك .
5- إن وضع عليهم عدله لم تبق لهم حسنة ، وإن أنالهم فضله لم تبق لهم سيئة .
6- مفاوز الدنيا تُقطع بالأقدام ، ومفاوز الآخرة تُقطع بالقلوب .
7- يا ابن آدم لا يزال دينك متمزقاً ما دام القلب بحجب الدنيا متعلقاً .
8- ما ركن إلى الدنيا أحد إلا لزمه عيب القلوب ، ولا ممكن الدنيا من نفسه أحد إلا وقع قفي بحر الذنوب .
9- ورأى يوماً رجلاً يقلع الجبل في يوم حار ، وهو يغني ، فقال : مسكين ابن آدم قلعُ ألأحجار أهون عليه من ترك الأوزار .
10- من لم يرض عن الله في الممنوع لم يسلم من الممنوع .
11- طلبوا الزهد في بطن الكتب ، وإنما هو في بطن التوكل لو كانوا يعلمون .
12- ونظر يوماً إلى إنسان وهو يقبّل ولداً له صغيراً فقال : أتحبه ؟ قال : نعم ، قال : هذا حبك له إذ ولدته فكيف بحب الله له إذ خلقته ؟
13- سَبَحُوا في بحار البلايا حتى جاوزوها إلى العطايا ، ثم سبحوا في بحار العطايا حتى جاوزوها إلى رب البرايا .
14- من أشخص بقلبه إلى الله انفتحت ينابيع الحكمة في قلبه وجرت على لسانه .
15- قد غرق في بلائه وهو يريد أن ينجو من ربه بصفائه .
16- أنا في نصب المنابر وتعبية العساكر والناس لا يعلمون
17- الأبدان في سجن النيات ، والناس ثلاثة : رجل تشاغل بالدنيا عن الله مذموماً ، ورجل تشاغل بالآخرة محموداً ، ورجل تشاغل بالله عما دونه مقرباً مرفوعاً .
18- لا يفلح من شُمَت منه رائحة الرياسة .
19- جماع الأمر كله في شيئين : سيكون القلب على رزق هذه الناحية والاجتهاد في طلب رزق تلك الناحية .
20- إن لَقِيني القضاء بكيد ، لقيت القضاء بكيد من الدعاء .

21- لا تستبطئ الإجابة وقد سددت طرقاتها بالذنوب .
22- اترك الدنيا قبل أن تُترك ، واسترض ربك قبل ملاقاته ، واعمر بيتك الذي تسكنه قبل انتقالك إليه - يعني القبر .
- إنما ينبسطون إليه على قدر منازلهم لديه .
23- من كان قلبه مع الحسنات لم تضره السيئات ، ومن كان مع السيئات لم تنفعه الحسنات .
24- لو رأت العقول بعيون الإيمان نزهة الجنة لذابت النفوس شوقاً ، ولو أدركت القلوب كنه هذه المحبة لخالقها لانخلعت مفاصلها إليه ولهاً عليه ، ولطارت الأرواح إليه من أبدانها دهشاً ، فسبحان من أغفل الخليقة عن كنه هذه الأشياء وألهاهم بالوصف عن حقائق هذه الأشياء .
25- أعظم المصيبة على الحكيم في اليوم أن يمضي عنه لا يأتيه فيه هدية من ربه - يعني حكمه جديدة ..
26- الدنيا أميرُ من طلبها ، وخادمُ من تركها ، الدنيا طالبة ومطلوبة ، فمن طلبها رفضته ، ومن رفضها طلبته ، الدنيا قنطرة الآخرة فاعبروها ولا تعمروها ، ليس من العقل بنيان القصور على الجسور ، الدنيا عروس وطالبها ما شِطتها ، وبالزهد يُنتف شعرها ، ويُسَود وجهها ، وتُمزق ثيابها . ومن طلق الدنيا فالآخرة زوجته ، فالدنيا مطلقة الأكياس لا تنقضي عدتها أبداً ، فخل الدنيا ولا تذكرها ، واذكر الآخرة ولا تنسها ،
27- خذ من الدنيا ما يبلغك الآخرة ، ولا تأخذ من الدنيا ما يمنعك الآخرة . تمام المغفرة في ثلاث : حسن القبول ، وتقييد العلم ، وبذل الفضل ، وتفسير حسن القبول أن تسمع بنية الاستفادة ، وتنظر الإرادة ، لا تهز رأسك عالم بما تسمعه ، فهذا يدخله في الكبر ويفسد العمل .
28- عُدِم التواضع من فاته خصال : عِلمُه بما خُلق له ، وما خلق منه ، وما يعود إليه .
29- علامة من اتقى الله ثلاثة خصال : من آثر رضاه ، وقارن نقاه ، وخالف هواه - يعني رضا الله على رضا نفسه ، وقارن تقاه ، وخالف هواه ..
من آثر رضاه : يعني رضا الله على رضا نفسه ، وقارن تقاه : يعني جعل التقى قرينه فلا يزايله في حال عسره ويسره وسروره ورضاه وغضبه ، وخالف هواه : يعني فيما يبعده عن الله وينقصه حظ الجزاء ..
30- لا تطلب العلم رياء ولا تتركه حياء .
31- إن أعرضت عنا بوجهك الكريم استعطفناك بقول : لا إله إلا الله .
32- التائب يبكيه ذنبه ، والزاهد تبكيه غربته ، والصديق يبكيه خوف زوال الإيمان .
33- فكرتك في الدنيا تلهيك عن ربك وعن دينك ، فكيف إذا باشرتها بجميع جوارحك .
34- اتق على جِراب إيمانك لا يقرضه الفأر .
35- إلهي ضَمن أعمالي غَنيمة عقباها ، وامنع نفسي لذاذة دنياها .
36- سبحان الله !! من يبيع الحبيبة بالبغيضة - يعني الدنيا - .
37- الجنة حبيبة المؤمن فكيف يبيعها منه بالبغيضة ؟
38- ربما رأيت أحدهم يقول : عشرين سنة أطلب ربي ، ويحك اطلب نفسك حتى تجدها ، فإذا وجدتها فقد وجدت ربك .
39- الدنيا لا تعدل عند الله جناح بعوضة وهو لا يسألك منها جناح بعوضة .
40- من الدنيا لا ندرك آمالنا ، وللآخرة لا تقدم أعمالنا ، وفي القيامة غداً لا تدري ما حالنا !!.
41- الناس ثلاثة : فرجل شغله معاده عن معاشه فتلك درجه الصالحين ، ورجل شغله معاشه لمعاده فتلك درجة الفائزين ، ورجل شغله معاشه عن معاده فتلك درجة الهالكين .
42- لا تسكن إلى نفسك وإن دعتك إلى الرغائب .
43- الدنيا بحر التلف والنجاة منها الزهد فيها .
44- يا جهول يا غفول ، لو سمعت صرير القلم حين يجري في اللوح المحفوظ بذكرك لَمت طرباً .
45- استشعرت الفقر فاتهمتَه ، ووثقتَ بعبد مثلك فقير فائتمنتَه ، ثم صرخ وقال : واسوءتاه منك إذا شاهدتني وهمتي تسبق إلى سواك ، أم كيف لا أضنى في طلب رضاك . قلب المحب يهم بالطيران ، وتَكمُله لدغات الشوق والخفقان .. إلهي ، إن كانت ذنوب عظمت في جنب نهيك فإنها قد صغرت في جنب عفوك .. إلهي ، لا أقول لا أعود لما أعرف من خلقي وضعفي .. إلهي إنك إن أحببتني غفرت سيئاتي ، وإن مقتني لم تقبل حسناتي ثم قال : أواه قبل استحقاق قول أواه .
46- لو سمع الخلق صوت النياحة على الدنيا في الغيب من ألسنة الفناء لتساقطت القلوب منهم حزناً ، ولو سمعت الخليقة دمدمة النار على الخليفة لتصدعت القلوب فرقاً .
47- لا تجعل الزهد حرفتك لتكتسب بها الدنيا ، ولكن اجعلها عبادتك لتنال بها الآخرة ، وإذا شكرك أبناء الدنيا ومدحوك فاصرف أمرهم على الخرافات .ترى الخلق متعلقين بالأسباب ، والعارف متعلق بولي الأسباب ، إنما حديثه عن عظمة الله وقدرته وكرمه ورحمته ، يحترف بهذا دهره ويدخل به قبره.
48- من كانت الحياة قيده كان طلاقه منها موته .
49- الدنيا لا قدر لها عند ربها وهي له ، فما ينبغي أن يكون قدرها عندك وليست لك .
50- وسئل عن الوسوسة فقال : إن كانت الدنيا سجنك كان جسدك لها سجناً ، وإن أنت الدنيا روضتك كان جسدك لها بستاناً .
51- وقيل له : كيف يتعبد الرجل من غير بضاعة تعينه على العبادة ؟ قال : أولئك بضاعتهم مولاهم ، وزادهم تقواهم ، وشغلهم ذكراهم ، ومن اهتم بعشائه لم يتهن بغدائه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
eman
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 317
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لكلام الأخّاذ ليحيى بن معاذ   السبت مايو 02, 2009 3:59 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختى الغالية همه تعانق السحاب

جزاكى الله خيرا حقيقة كلمات راااااااااائعة

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه


- الناس ثلاثة : فرجل شغله معاده عن معاشه فتلك درجه الصالحين ، ورجل شغله معاشه لمعاده فتلك درجة الفائزين ، ورجل شغله معاشه عن معاده فتلك درجة الهالكين .


اسأل الله ان يجعلنا من الصالحين الفائزين ولا يجعلنا من الهالكين

آمين يارب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لكلام الأخّاذ ليحيى بن معاذ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات أحباب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم :: منتديات روضة الأخوات :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: