الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا مريم؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همه تعانق السحاب
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 100
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

مُساهمةموضوع: لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا مريم؟؟؟   السبت مايو 16, 2009 1:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،




لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا Laughing Laughing لماذا لم يُذكر في القرآن امرأة باسمها إلا مريم؟؟؟
أيها الأحبة إن الله تبارك وتعالى لم يذكر في كتابه المجيد امرأة وسماها باسمها إلا مريم بنت عمران- رضي الله عنها- ذكرها باسمها مكرراً ذلك في ثلاثين موضع،
وهذا لحكمة بالغة أرادها المولى عز وجل
كما أن فيه رد على ضلالات النصارى في اعتقادهم الباطل بأن عيسى رب أو أبن الرب- تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً- فذكره ربه تعالى منسوباً إلى أمه،والمولود المخلوق لا يستحق أن يكون رباً.
ثم أنهم أخزاهم المولى اتهموا هذه الأم الطاهرة بالفاحشة،
فصرح الرب باسمها تأكيداً لعبوديتها له.
فهي عابدة زاهدة ورعة تقية نقية عفيفة خائفة من عذاب الله،راجية عفو الله ورحمته.
مشقولة في أداء حقوق الرب،ومنهمكة في أداء واجبات العبودية،لاهية عن ملاذت الدنيا،طامعة بنعيم الأخرة.وقد بين بعض العلماء الحكمة في ذلك فقال:
(( إن الملوكَ والأشراف لا يذكرون حرائرهم ولا يبتذلون أسماءهم،يكنُون عن الزوجة بالعُرْس والعيال والأهل ونحوه،فإذا ذكروا الإماء لم يكْنُوا عنهنَّ،ولم يصونوا أسماءهنَّ عن الذَّكْر والتصريح بها،
فلما قالت النصارى في مريم وفي ابنها ما قالت صرح الله تعالى باسمها،ولم يُكَنَّ عنها؛تأكيداً لأمرِ العبوديةالتي هي صفةٌ لها،
وإجراء للكلام على عادة العرب في ذكر أبنائها؛ومع هذا فإن عيسى-عليه السلام- لا أبَ له،واعتقاد هذا واجبٌ،
فإذا تكرّر ذكره منسوباً إلى الأم استشعرت القلوب ما يجب عليها اعتقادُه من نفي الأب عنه،
وتنزيه الأم الطاهرة عن مقالةِ اليهود لعنهم الله)).

ذكر ذلك الزركشي في البرهان(98).

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عابر سبيل
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 194
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا مريم؟؟؟   السبت مايو 16, 2009 2:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كما أن فيه رد على ضلالات النصارى في اعتقادهم الباطل بأن عيسى رب أو أبن الرب- تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً- فذكره ربه تعالى منسوباً إلى أمه،والمولود المخلوق لا يستحق أن يكون رباً.


فإن عيسى-عليه السلام- لا أبَ له،واعتقاد هذا واجبٌ،
فإذا تكرّر ذكره منسوباً إلى الأم استشعرت القلوب ما يجب عليها اعتقادُه من نفي الأب عنه،
وتنزيه الأم الطاهرة عن مقالةِ اليهود لعنهم الله)).


مشكوور اخت همة على الموضوع الطيب وبيان الحقيقة .. والقرآن ما ذكر شيء الا لتثبيته وتصويبه ورد الشبهة على المشككين فيه..

ما قصرت

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
eman
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 317
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا مريم؟؟؟   السبت مايو 16, 2009 10:40 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت الغالية همه تعانق السحاب

جزاكى الله خيرا وبارك فيك

مشكوووووووورة موضوعك القيم بارك الله مجهوداتك الطيبة وجعلها بميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا لم يُذكر في القران أمرأة بأسمها إلا مريم؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات أحباب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم :: منتدى القرآن الكريم وعلومه :: منتدى القرآن الكريم وتفسيره وإعجازاته-
انتقل الى: